هواوي تتوقع انخفاضًا حادًا في مبيعاتها للهواتف Leave a comment

تتوقع شركة هواوي أن تنخفض مبيعاتها السنوية من الهواتف الذكية بنحو 20 في المئة هذا العام، وهو ما سيكون أول انخفاض سنوي لها، وذلك نتيجة للعقوبات الأمريكية على أعمالها، وقد يزيد فيروس كورونا المنتشر بسرعة، والذي أضر بقطاعي التصنيع والبيع بالتجزئة في الصين، من سوء هذه التوقعات.

وشاركت هواوي توقعاتها الداخلية لعام 2020 في شهر يناير بين عدد محدود من المديرين في قسم الإلكترونيات الاستهلاكية، وينبع الانخفاض في شحنات هواوي من ضعف المبيعات المتوقعة في أوروبا وغيرها من الأسواق الخارجية، وذلك بعد قرابة عقد من النمو السريع.

وينتج هذا التراجع بسبب العقوبات الأمريكية التي تمنع الشركة الصينية من استخدام خدمات جوجل المحمولة.

وتمكنت هواوي في العام الماضي من زيادة شحناتها من الهواتف الذكية إلى أكثر من 240 مليون وحدة، وذلك بالرغم من العقوبات الأمريكية المفروضة في شهر مايو، ونتيجة لذلك، فقد تجاوزت هواوي لأول مرة شركة آبل، التي شحنت 198 مليون هاتف، مما جعل الشركة الصينية ثاني أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم بعد سامسونج.

ولم تتأثر مبيعات هواوي من الهواتف الذكية في العام الماضي لأن الشركة واصلت بيع بعض نماذجها القديمة المزودة بتطبيقات جوجل، لكن هواوي تتوقع هذا العام انخفاض شحناتها إلى ما بين 190 مليون و 200 مليون هاتف ذكي، وقالت إنه من الصعب التنبؤ بعدد الهواتف الذكية التي ستشحنها آبل هذا العام، وذلك لأن فيروس كورونا عطل تصنيع آيفون.

وتشير التوقعات إلى أن الحظر الأمريكي على وصول هواوي إلى التكنولوجيا الأمريكية قد بدأ يؤثر سلبًا على النمو الدولي للشركة الصينية، وقد تصبح التوقعات أكثر صرامة بالنسبة لهواوي بسبب تفشي فيروس كورونا، الذي عطل سلاسل الإمداد الصينية واضطر تجار تجزئة الإلكترونيات إلى تعليق العمليات أو الحد منها.

وتسعى واشنطن إلى الحد من توسع هواوي العالمي بسبب المخاوف من أن بكين قد تستخدم منتجات الشركة الصينية لأغراض التجسس، كما تتهم الولايات المتحدة الشركة الصينية بسرقة الأسرار التجارية.

وتحاول الشركة الصينية إقناع مطوري التطبيقات بالعمل مع خدماتها المحمولة (اج ام اس) البديلة لخدمات جوجل المحمولة (جي ام اس) وذلك في سبيل مواصلة بيع هواتفها على المستوى العالمي، وتواجه هواوي عقبات كبيرة في أوروبا لأن شركات الاتصالات الأوروبية الكبرى لا تبيع هاتفها الرائد المفتقر إلى خدمات جوجل. ومن المتوقع أن تستمر هذه المشكلة عندما تكشف الشركة الصينية عن هاتفها الرائد من الجيل التالي، هواوي بي 40  في وقت لاحق من هذا الشهر، وتحاول هواوي التعويض عن الخسائر الناجمة عن حظر تطبيقات جوجل عبر زيادة وجودها في بلدان مثل روسيا، والتي لا تهيمن ضمنها تطبيقات جوجل.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *